7 مكونات لبشرة ناعمة كالحرير

967
لبشرة ناعمة

لبشرة ناعمة

مع عودة الربيع، تبحث بشرة الجسم عن مزيد من النعومة لتصبح حريرية الملمس ولكن بلوغ هذه النتيجة يحتاج إلى عناية مستمرّة بمكوّنات تؤمّن للبشرة العناية والترطيب الضروريين لجعلها في منتهى النعومة.

1- حوامض الفاكهة مصدر أساسي للإشراق:

تميل بشرة الذراعين، والساقين، والكتفين، وأعلى الصدر إلى الجفاف وفقدان الحيوية في نهاية الشتاء مما يُظهر أنها أصبحت بحاجة إلى التجدّد.

وتأتي حوامض الفاكهة لمساعدتها في هذا المجال بفضل مفعولها المقشّر الذي يساهم في إزالة الخلايا الميتة ويفتح المجال لظهور طبقة جديدة من البشرة أكثر نعومة وانتعاش.

اختاروا جل للاستحمام يكون غنيّاً بحوامض الفاكهة نظراً لما يتمتع به من مفعول مقشّر ومنعّم للبشرة.

2- الجزيئات المقشّرة لتجديد البشرة:

يشكّل التقشير خطوة أساسيّة للحفاظ على بشرة ناعمة الملمس. ابحثوا عن مستحضرات تقشير الجسم التي تحتوي على جزيئات مصنوعة من قشور،

أو جذور، أو بذور الفاكهة التي يتمّ طحنها للتحوّل إلى بودرة تساهم في إزالة الخلايا الميتة وإعادة النعومة إلى البشرة.

واستعملوها مرة أسبوعياً أثناء الاستحمام.

3- السكّر لتقشير طبيعيّ:

يعتبر السكر أحد المكوّنات الطبيعيّة الفعّالة جداً لتقشير بشرة الجسم.

أضيفوا حفنة منه إلى كريم أو جل الاستحمام ودلكوا رغوته على البشرة لتقشيرها بنعومة مرة أسبوعياً،

مما يساهم في تخليصها من الخلايا الميتة المتراكمة على ىسطحها.

يمكن أيضاً تدليك الجسم بخليط الزيوت النباتية والسكر فهو مفيد جداً لتقشير البشرات الجافة.

4- الكولاجين لمتانة البشرة:

تتميّز بشرة العنق ومنطقة أعلى الصدر برقّتها مما يفقدها متانتها بشكل أسرع من باقي الجسم.

ولذلك فهي تحتاج إلى مستحضرات غنيّة بالكولاجين تؤمّن لها الدعم لكي تتمكّن من الحفاظ على المتانة والنعومة في الوقت نفسه.

5- الكافيين مضاد للسيلوليت:

يشكّل الكافيين علاجاً مضاداً للسيلوليت كونه يساهم في تذويب الدهون وتصريفها، ولذلك يدخل هذا المكوّن في تركيبة معظم الكريمات المضادة للسيلوليت.

وللحصول على مفعول سريع يُنصح باستعمال الكريم المضاد للسيلوليت صباحاً ومساءً وتدليكه جيداً على البشرة لتسريع نفاذه إلى عمق الخلايا.

6- زيت الجوجوبا لرطوبة قصوى:

يساهم زيت الجوجوبا في الحصول على بشرة بمنتهى النعومة.

فهذا الزيت النباتي يحمي الجلد من الجفاف وهو سهل الامتصاص ويتمتع بمفعول مضاد للأكسدة بفضل غناه بفيتامين E كما أنه يتمتع بمفعول يساعد على تأخير شيخوخة الجلد.

استعينوا بالمرطّبات الغنيّة بهذا الزيت كونه يقوّي البشرة وينعّمها في الوقت نفسه.

7- زبدة الشيّا للمناطق الأكثر جفافاً:

تشكّل زبدة الشيّا مرطّباً فعّالاً جداً لمناطق الكوعين، والركبتين، وكعب القدمين. ويتمّ الحصول عليها من شجرة الشيّا الإفريقيّة التي يُطلق عليها لقب “شجرة الحياة”.

تركيبة هذه الزبدة الصلبة تذوب عند تطبيقها على الجسم مما يساعد الجلد على امتصاصها بسرعة.

وهي غنيّة بالفيتامينات مما يجعلها تحسّن نوعيّة البشرة وتعالج مناطقها الجافة جداً.

اقرئي أيضا:

المصدر: العربية.نت