هل يصح الوضوء بالمكياج ؟

465
هل يصح الوضوء بالمكياج ؟
هل يصح الوضوء بالمكياج

هل يصح الوضوء بالمكياج أم إزالته قبل الوضوء؟..

لا تستغني معظم الفتيات عن وضع المكياج، فاستعمال الماسكرا أو كريم أساسي شئ أساسي تسعمله الفتيات بصورة يومية، وعند وقت الصلاة قد تتوضأ دون إزالة المكياج، فهل هذا يصح؟ ..

اطلعي علي الإجابة خلال السطور التالية، ولكن تعرفي أولا علي الشروط التي يجب للمرأة فيها وضع المكياج:

أولها: أن لا تظهر به أمام من لا يحل لها أن تبدي زينتها أمامه؛

لقول الله تعالى { … وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا … } الآية 31 : سورة النور.

وثانيها: أن لا تفعله على وجه فيه تشبه بالكافرات والفاجرات؛ لحديث: مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ. رواه أحمد وأبو داوود.

وثالثها: أن لا يكون في استعماله ضرر على البشرة؛ لحديث: لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ. رواه ابن ماجه.

أما عن أثر المكياج على الوضوء:

فهناك نوعان من المكياج:

*** نوع يشكل طبقة عازلة تمنع وصول الماء إلى البشرة:

فهذا لا يصح الوضوء مع وجوده، ولا بد من إزالته أولا كي يباشر الماء الجلد، وإلا لم يصح الوضوء ولا الغسل.

هل يصح الوضوء بالمكياج ؟
هل يصح الوضوء بالمكياج

** ونوع لا يكوِّنُ طبقة عازلة، إنما هو عبارة عن ألوان تصبغ الجلد كما يصبغه الحناء، ولا يمنع نفوذ الماء إلى البشرة.

أنَّ الغالب على مساحيق التَّجميل التي تستخْدِمُها النساء: أنَّها تعمل كطبقةٍ عازلة تَمنع وصولَ الماء إلى البشرة؛

ممَّا يؤدِّي إلى عدم كمال الطَّهارة، وإذا أدَّى المرْءُ الصَّلاة بدون طهارةٍ كاملة، فصلاتُه غيرُ صحيحة؛

لقولِه صلَّى الله عليه وسلَّم: “لا تُقْبَل صلاة مَن أحدث حتَّى يتوضَّأ” (رواه البخاري عن أبي هُريرة)،

وفي صحيح مسلم عن ابن عمَر رضي الله عنهما: أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: “لا تُقْبل صلاةٌ بغير طهور”.

وعليه؛ فإذا وضعت المرأةُ المكياج وهي غير متوضِّئة، أو انتقض وضوءُها والمكياج على وجْهِها،

وكان من النَّوع المانع من وصول الماء إلى البشرة – فالواجب إزالتُه حتَّى يصحَّ الوضوء.

اقرئي أيضا:

كيف تفوز الحائض بنفحات رمضان ؟

حكم تأخير الحيض في رمضان

ترك الرد

من فضلك اترك تعليق
من فضلك ادخل اسمك