هل صغر حجم الثدي يؤثر على الحمل ؟

210
هل صغر حجم الثدي يؤثر على الحمل
هل صغر حجم الثدي يؤثر على الحمل

تخاف الكثيرات من صاحبات الثدي صغير من أن يؤثر صغر حجم الثدي على الحمل والرضاعة، فما حقيقة هذا الأمر وما علاقة حجم الثدي بنوع الجنين؟..

هل صغر حجم الثدي يؤثر على الحمل ؟

-إن حجم الثدي يعتمد علي كمية الأنسجة الدهنية الموجودة بداخله، فالنساء ذوات الثدي الأصغر لديهن أنسجة دهنية أقل، والنساء ذوات الثدي الأكبر لديهن أنسجة دهنية أكثر، لكن الأنسجة الدهنية لا تصنع حليب الثدي والذي ينتج من الأنسجة الغدية للثدي، أي أن كمية الأنسجة المنتجة للحليب في الثدي لا ترتبط بحجم الثدي.

-يؤثر حجم الثدي علي نوع الجنين فيزداد في حالة الحمل بأنثى ويقل في حالة الحمل بولد، ويرجع ذلك إلي ارتفاع نسبة التستوستيرون.

والذي عند إنتاجه في حالة وجود جنين ذكر يعمل علي تقليل حجم الثدي، كما تم التأكيد من خلال الفحوصات والأبحاث، أن اختلاف حجم الثديين يساعد علي معرفة نوع الجنين، فالأيمن يتواجد بصورة أكبر من الأيسر عند الحمل بذكر، والعكس في حالة الحمل ببنت.


أسباب كبر حجم الثدي بعد الزواج

اقرئي أيضا: أسباب كبر حجم الثدي بعد الزواج


مخاوف الرضاعة الطبيعية الشائعة حول حجم وشكل الثدي

تستطيع معظم النساء الرضاعة بأي حجم وشكل للثدي، ولكن هناك بعض المخاوف الشائعة ومشكلات الثدي الحقيقية التي يمكن أن تتداخل مع الرضاعة الطبيعية، تحدثي إلى طبيبك أثناء الحمل وافحصي ثدييك، سيكون طبيبك قادرًا على معالجة مخاوفك والمساعدة في تخفيف مخاوفك.

 فيما يلي بعض أكثر مشكلات الرضاعة الطبيعية شيوعًا والتي تتضمن حجم الثدي وشكله:
الثدي الناقص التنسج:

يحدث في نسبة صغيرة فقط من النساء، يمكن أن يمنع الثدي الناقص التنسج الرضاعة الطبيعية الناجحة.

غالبًا ما تكون الأثداء ناقصة التنسج متباعدة بشكل كبير وقد تظهر صغيرة جدًا ورقيقة أو طويلة وأنبوبية.

قد تكون الهالة كبيرة جدًا وقد يكون الثديان غير متساويين.

النساء المصابات بأثداء ناقصة التنسج لديهن أنسجة ثدي غدية غير مكتملة النمو (تصنع الحليب) وقد لا تكون قادرة على إنتاج كمية كاملة من حليب الثدي.

الصدور الصغيرة:

غالبًا ما تشعر النساء ذوات الثدي الصغير بالقلق من عدم قدرتهن على إنتاج ما يكفي من الحليب لأطفالهن. طالما أن حجم الثدي الصغير لا يتعلق بالثدي الناقص التصنع، فلا ينبغي أن تكون هناك مشكلة.

بينما قد تضطر إلى الرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان بسبب كمية حليب الثدي التي يمكن أن يحملها ثدييك الأصغر، لا يزال بإمكانك إنتاج ما يكفي من الحليب لطفلك بنجاح.

أثداء كبيرة:

يمكن أن تكون الرضاعة الطبيعية ذات الأثداء الكبيرة محرجة. قد يكون من الصعب الإمساك بالطفل، وقد تقلقين من أن ثدييك سيغلقان أنف طفلك، من المهم العثور على وضع مريح والحصول على المساعدة منذ البداية.

زراعة الثدي:

العديد من النساء اللواتي لديهن حشوات الثدي قادرات على الرضاعة الطبيعية دون أي مشاكل، كل هذا يتوقف على الطريقة التي أجريت بها الجراحة.

تحدث إلى طبيبك وجراحك حول الإجراء. إذا لم تتأثر المنطقة القريبة من الحلمة والهالة، فإن فرصك في الرضاعة الطبيعية بنجاح أكبر بكثير.

هل صغر حجم الثدي يؤثر على الحمل
هل صغر حجم الثدي يؤثر على الحمل

تصغير الثدي:

من المرجح أن تتداخل جراحة تصغير الثدي مع الرضاعة الطبيعية، يمكن أن تؤدي إزالة أنسجة الثدي إلى جانب إعادة تشكيل الثدي إلى تلف الأنسجة الغدية والأعصاب وقنوات الحليب.

إذا كنت قد خضعت لعملية تصغير الثدي، فسوف تحتاج إلى مراقبة كمية حليب الثدي التي يمكنك إنتاجها عن كثب، هناك أيضًا احتمال جيد بأنك ستحتاج إلى مكمل طفلك.

جراحات الثدي أو الصدر الأخرى:

في أي وقت يتم فيه قطع الجلد حول الثدي، هناك احتمال أن يؤثر ذلك على الرضاعة الطبيعية، يمكن أن تتلف قنوات الحليب والأعصاب وأنسجة الثدي المنتجة للحليب أثناء الجراحة خاصة حول الحلمة والهالة.

إذا خضعت لأي نوع من جراحة الثدي أو الصدر ، أخبر طبيبك. سيتعين عليك مراقبة إمداد الحليب وطفلك.

المصدر: verywellfamily

اقرئي أيضا:

للتخلص من مشكلة الحلمات المقلوبة

فوائد تدليك الثدي بماء الورد