نصائح الخبراء للتخلص من شوائب البشرة

1096
للتخلص من شوائب البشرة

تشتكي الكثيرات من شوائب البشرة التي تتكون نتيجة تراكم الخلايا الميتىة، بسبب العوامل الخارجية التي تتعرض لها البشرة دائما، و للتخلص من شوائب البشرة نقدم لك نصائح الخبراء التي تمنحك بشرة نقية متوهجة.

تقشير الوجه :

يساعد التقشير على تجديد البشرة بخطوات بسيطة وعمليّة، إذ يخلصنا من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها ويترك المجال لظهور خلايا جديدة

ولكن مع مرور الأيام والتعرّض للعوامل البيئيّة والمناخيّة تتباطأ آليّة تجديد البشرة مما يساهم في انسداد مسام البشرات الدهنيّة

والمختلطة، وتقشر البشرات الجافة، وظهور البثور على البشرات المعرّضة للإصابة بحبّ الشباب.

وفي هذه الحالة تحتاج إلى المستحضرات المقشّرة لاستعادة ليونتها وملمسها المخملي، إذ تعمل هذه المستحضرات على مساعدتها في

التخفيف من حدّة الشوائب الظاهرة على سطحها والتجاعيد الصغيرة التي تظهر عليها كما سيفسح المجال أمام تسريع آليّة تجددها.

تقشير البشرة

– مقشرات منزلية تتناسب مع كافة أنواع البشرات:

إن معظم تركيبات المقشّرات الكيميائية تعتمد على حوامض الفاكهة التي تتمتع بتأثيرات مختلفة على البشرة، وتعمل المختبرات

العالميّة على الجمع بين هذه الحوامض لتفعيل نتائجها،

كما تضيف إليها مكوّنات مليّنة لإبطال المفعول المهيّج الذي يمكن أن تتمتع به، على أن يتمّ اختيارها بما يتناسب مع نوع البشرة:

اقرئي أيضا:الدلكة الجزائرية لتبييض الوجه وتفتيحه من أول استعمال

الحمض اللبني:

مفعوله ناعم مما يجعل منه صديق البشرات الحسّاسة التي تبحث عن مقشّر لا يتزامن استعماله مع شعور بالوخز أو علامات إحمرار.

وهو عندما يختلط مع زيت الجوجوبا أو خلاصة قشور الأرزّ يعمل على تمليس سطح الجلد دون تهييجه.

حمض الساليسيليك:

يناسب البشرات التي تعاني من حب الشباب أو من الالتهابات الصغيرة التي تطال سطح البشرة كونه يتمتع بمفعول مضاد للبكتيريا.

يُضاف إليه عادةً الحمض اللبني لجعل البشرة تتحمّله بشكل أفضل أو حمض السيتريك للمساعدة على انقباض المسام.

حمض الغليكوليك:

تأثيره المقشّر أعمق من الحوامض الأخرى كونه يتميّز بجزيئاته الصغيرة التي يسهل تحرّكها بين الخلايا.

يناسب هذا الحمض البشرات الدهنيّة والسميكة، وتقوم المختبرات التجميليّة بالتخفيف من قسوته عبر اعتماده بتركيزات مختلفة

وإضافة عناصر منعّمة إليه مثل الصبّار. كما يمكن إضافة خلاصة الشاي المخمّر والبوليفينولات إليه ليتناسب مع البشرات الحساسة.

أما في حالة العناية بالبشرات الفاقدة للحيوية فيُنصح بخلطه مع اليوريا أو مع حمض الكيراتولينيك، وهو أكثر أنواع حوامض الفاكهة

نعومة على البشرة.

 

نقلا عن العربية