لماذا تكره المرأة زوجها أثناء فترة الحمل ؟

1073
أثناء فترة الحمل

كشفت دراسات عالمية أن نسبة 15% من السيدات الحوامل تشعرن بالكراهية تجاه أزواجهن أثناء فترة الحمل ،

ولكن تعتبر كره المرأة زوجها في هذا الفترة مؤقتة بسبب التغيرات الكثيرة التي تطرأ علىها.

وأكدت الدراسات أن المعالجة النفسية هي محاولة جادة لمنع الظاهرة من السيطرة على المرأة في المرحلتين الوسطى والنهائية من الحمل،

وذلك حسبما ذكر مركز “أونيبان” للدراسات الاجتماعية والزوجية في مدينة ساو باولو.

وإليك أسباب كراهية المرأة الحامل لزوجها

-شعور الزوجة بأن الزوج لا يشاركها العبء، حيث أن الحمل يعتبر عبئاً على المرأة

لما يطرأ عليها من تغيرات في مجملها سلبية أثناء فترة الحمل، وهي تغيرات تصيب الناحيتين الشكلية والبدنية لها.

-اعتبار أنه يتصرف من دون مسؤولية، وهو أمر تكرهه المرأة في الرجال بشكل عام، و أثناء فترة الحمل بشكل خاص.

-الشعور بأن الزوج هو سبب عذابها لأن ممارسة علاقة الزوجية كانت السبب في الحمل.

يأتي هذا الشعور للمرأة عندما يكون حملها ثقيلاً والتغيرات البدنية والنفسية عميقة.

-الاهتمام بالأهل أكثر خلال فترة حملها، فهذه الفترة تجعل المرأة حساسة جداً لدرجة أنها قد تفسر الكثير من الأمور بشكل خاطئ،

وهذه الحساسية تجعلها تعتقد أنه بدأ يهتم بأهله أكثر منها إذا كثرت الزيارات لمنزل ذويه.

-الشعور بالغيرة من حقيقة أن الرجل لا يحمل، وأن هذا ليس عدلا أن يقتصر الحمل وعلاماته الثقيلة على المرأة فقط.

-شعور المرأة أثناء فترة الحمل بانبعاث روائح كريهة من الزوج، فتبدأ بإزعاج من زوجها بسبب هذه الروائح لدرجة

أنه يشعر بالغضب منها والابتعاد عنها.

اقرئي أيضا: عوامل تزيد فرصك للحمل بتوأم !