عوامل تزيد من ألم الولادة الطبيعية ونصائح لتخفيفها

962
ألم الولادة الطبيعية

لجأت العديد من السيدات في الآونة الأخيرة إلي الولادة القيصرية خوفا من ألم الولادة الطبيعية ، ولكن معنا اليوم سوف نعرض عليك العوامل التي تعمل علي زيادة ألم الولادة الطبيعية وبعض النصائح لتخفيف هذه الآلام.

ثلاث عوامل تزيد من ألم الولادة الطبيعية:

قلة الحركة

فينصح الأطباء المرأة الحامل بالمشي كثيرا قبل الولادة ، حتي يسهل فتح الرحم، فقلة الحركة تزيد من آلام الولادة وتصعب تقلصات

الرحم وفتح الرحم الأمر الذي يساعد على دفع الجنين.

الوزن الزائد

أثبتت بعض الدراسات أن هناك مشكلة تظهر في عضلة الرحم لدى السيدات البدينات ما يؤدي إلى حدوث انقباضات شديدة غير منتظمة.

وأشارت الدراسات إلى أن جسم السيدة الحامل يفرز نوعًا من البوتاسيوم يقلل من الانقباضات خلال فترة الحمل ويقل أثناء

الولادة ليسمح للرحم بالانقباض وطرد الجنين، لكن في حالة السيدة البدينة، فإنه يقل تمامًا بل يتوقف أحيانًا عن العمل مما

يزيد من حدة انقباضاتها.

الضعف والأنيميا

يؤدي ضعف الصحة العام والأنيميا إلي مضاعفات عديدة أثناء الولادة، حيث يصعب عليها تحمل ألم الولادة الطبيعية وجهدها.

وإليك بعض النصائح لتخفيف ألم الولادة الطبيعية :

-الهدوء والاسترخاء والبعد عن القلق والتوتر، وممارسة تمارين النفس  لتهدئة الجسم والأعصاب.

-يعد التدليك من أفضل الوسائل التي تعمل علي تخفيف ألم الانقباضات الرحمية، فاطلبي من زوجك أن يكون بجانبك ويمكنه أن

يقوم بالتدليك بمجرد أن يبدأ الألم.

-استعملي مناشف مبللة بالماء الدافئ وضعيها تحت ظهرك وأسفل بطنك، فهي تساعد كثيرًا على تهدئة ألم الولادة الطبيعية .

-تناول السوائل يقلل تقلصات الرحم، وتعوض العرق الناتج عن بذل الجهد أثناء الولادة.

-وضعية الجلوس تخفف ألم الولادة كثيرا، كما أن الجلوس على كرة الولادة والدفع بها إذ يساعد هذا على تيسير الولادة وعلى

التخفيف من الألم.

اقرئي : لهذه الأسباب الثدي الصغير هو الأفضل علي الإطلاق